الحراك الإخباري - القمة العربية المرتقبة في الجزائر ستدعم جمع الفصائل الفلسطينية
إعلان
إعلان

القمة العربية المرتقبة في الجزائر ستدعم جمع الفصائل الفلسطينية

منذ يومين|الأخبار


استقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني ابراهيم بوغالي، اليوم الأربعاء 21 سبتمبر 2022 بمقر المجلس، نظيره رئيس المجلس الوطني الفلسطيني روحي فتوح.


وجدد رئيس المجلس، خلال هذا اللقاء، اعتزاز الجزائر الدائم بدعمها للقضية الفلسطينية التي تعتبرها أولوية الأولويات، مؤكدا أن الشعب الجزائري يتطلع إلى جمع الفصائل الفلسطينية على كلمة واحدة وإنهاء الانقسام لبدء صفحة جديدة من الوحدة الوطنية قبل أن يضيف بأن القمة العربية في الجزائر ستكون مواتية لتحقيق ذلك على أساس أنها ستعقد بهدف تكريس وحدة الصف العربي.


وشدد بوغالي على أن الجزائر بقيادة رئيس الجمهورية، عبد المجيد، تبون تعمل على إعادة القضية الفلسطينية إلى الواجهة وبأن القمة العربية المقبلة ستسفر عن مخرجات ستكون في مستوى تطلعات الشعوب العربية.


من جهته، أثنى روحي فتوح على الجهود التي ما فتئت تبذلها الجزائر في إطار دعمها لحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وانتهز الفرصة ليذكر بأن الفلسطينيين لطالما استلهموا من قيم الثورة الجزائرية في كفاحهم ضد الاحتلال.


وأعرب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني عن تفاؤله بنجاح القمة العربية التي ستحتضنها الجزائر شهر نوفمبر المقبل قائلا بأن وزن الجزائر اليوم بقيادة عبد المجيد تبون وبرصيدها الهائل من التجارب السياسية والنضالية سيعطي بشكل حتمي مزيدا من الدفع للقضية الفلسطينية، كما سيمكنها من اقتراح حلول موضوعية للم الشمل العربي.

تاريخ Sep 22, 2022