الحراك الإخباري - افتتاح المدرسة القرآنية الصيفية لموسم 2022
إعلان
إعلان

افتتاح المدرسة القرآنية الصيفية لموسم 2022

منذ 3 أشهر|دين


 أشرف وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، اليوم الخميس بدار القرآن "أحمد سحنون" بالجزائر العاصمة، على افتتاح المدرسة القرآنية الصيفية لحساب موسم سنة 2022.

وأكد الوزير بلمهدي على هامش تنظيم ندوة جهوية مخصصة للمدرسة القرآنية الصيفية، أن "الموسم الجديد يتميز بإقبال متميز وكثيف للتسجيل بهذه الهياكل التعليمية الدينية، من قبل الأولياء وأبنائهم ،و كذا من قبل المتطوعين من حفظة كتاب الله الراغبين في الحصول على رخص التعليم القرآني".
وقال الوزير أنه " وبالنظر إلى الاقبال المتزايد على التسجيل في مدارس وأقسام حفظ القران الكريم خلال هذه الفترة من السنة فإنه من الممكن فتح المساجد لتنظيم حلقات وأقسام للحفظ لتلبية كل الطلبات".

وأشار إلى أن "العديد من المدارس القرآنية استوفت تقريبا كل المقاعد المخصصة لها، على غرار ما سجل بدار القرآن أحمد سحنون ببئر مراد رايس، والتي تتيح اليوم أزيد من 1000 مقعد تعليمي قرآني، في حين آن منتسبي المدارس القرآنية بالجزائر العاصمة لوحدها ناهز 50.000  تلميذ وتلميذة".

وأبرز المسؤول الأول عن القطاع  أن "الجزائر كانت ولازالت في خدمة كتاب الله، من خلال تجنيد كل السبل المتاحة لهذا الغرض، وهو ما تجسد في الهيكلة الإدارية للوزارة باستحداث مديريات مركزية واخرى فرعية تعنى بتطوير التعليم القرآني ورعايته وبالمسابقات التي تنظم في هذا الجانب".
وكشف الوزير بلمهدي خلال ذات الندوة التي ضمت مسؤولي ومعلمي القران الكريم من ولايات الجزائر العاصمة و تيبازة وبومرداس والبليدة أن" من مظاهر اهتمام الدولة الجزائرية بكتاب الله المقدس استلام قريبا نسخة من مصحف (الرُودُوسي)، والذي كان أول مصحف طبع في الجزائر و ذلك منذ نحو 100 عام".
وأضاف بأن "عملية إعادة طبع هذه النسخة من المصحف الشريف تتم في الجزائر وبإشراف من نحو 20 استاذا جزائريا، على أن تكون الطبعة جاهزة غداة حلول الذكرى الستين من استقلال الجزائر".

كما كشف في سياق متصل عن "الإنتهاء قريبا والتزاما بتوجيهات رئيس الجمهورية في هذا الخصوص، من طباعة نسخة أخرى إضافية للمصحف المكتوب بتقنية البراي والموجهة لفئة المكفوفين بعد نفاذ النسخة التي كانت موجودة في وقت سابق"، مشيرا إلى أن "النسخة الجديدة ستكون الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي والإسلامي كونها ستحمل خط البراي والخط العادي".

واعتبر ذات المسؤول أن "كل الجهود  التي تبذل في سبيل خدمة التعليم القرآني وكتاب الله تعالى تندرج ضمن مخطط عمل الحكومة الذي صادق عليه البرلمان بغرفتيه، كما انها تندرج ضمن التزامات برنامج، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون".
من جهة أخرى تطرق السيد بلمهدي إلى "تنظيم  وبالتنسيق مع مصالح وزارة الشباب والرياضة لمخيم لفائدة 1000 تلميذ وتلميذة من منتسبي المدارس القرآنية من 20 ولاية جنوبية والذين سيوزعون عبر 14 ولاية ساحلية لقضاء العطلة الصيفية" .

تاريخ Jun 16, 2022