الحراك الإخباري - أسكت يا عطار!
إعلان
إعلان

أسكت يا عطار!

منذ شهر|رأي من الحراك



بدل دعم انجازات سوناطراك و هي كثيرة..اكتشاف حقول جديدة واعدة و زيادة انتاج الغاز و زيادة التصدير و استقطاب استثمارات اجنبية..بدل هذا..فضل الوزير السابق للطاقة عبد المجيد عطار ان يشكك في ما تم انجازه و يحذر بأن الجزائر لن تتمكن في الحفاظ على مركزها الدولي و بأن هناك "أزمات تهدد قطاع المحروقات"..هذه هي السباحة ضد التيار..او خالف تعرف..

حرب عالمية ثالثة، حرب على الغاز، حدود ملتهبة مع جيران السوء، أزمة مع اسبانيا..و لكن سي عطار الذي لم يهضم إقالته من وزارة الطاقة يضرب الجزائر من الخلف..

واجب كل مسؤول اليوم ان يقف مع الجزائر ظالمة او مظلومة، الوقت ليس وقت السفسطة و التحليل الذي لا يسمن و لا يغني من جوع..بل الوقت هو لتوحيد الصف و تقوية الجبهة الداخلية و الدفاع عن البلد..

هذا هو المطلوب يا سي عطار..

انت الذي كنت رئيس مدير عام لسوناطراك، وزيرا للموارد المائية و وزيرا للطاقة..لماذا لا تشارك في صد الحملة الموجهة ضد الجزائر في كتابة مقالات لصالح قطاع الطاقة و لصالح سوناطراك؟

و دعك من الازمات التي تهدد قطاع المحروقات و الكلام الفارغ..فللكعبة رب يحميها و لسوناطراك رجال أكفاء يعلمون ما يصنعون..

احمد العلوي

تاريخ Jul 1, 2022