الحراك الإخباري - ديجيتال..الالعاب المتوسطية في وهران...
إعلان
إعلان

ديجيتال..الالعاب المتوسطية في وهران...

منذ 8 أشهر|تكنولوجيا

بيان صحفي

الملتقى المتوسطي للرقمنة

من 1 إلى 3 فيفري 2022

مركز المؤتمرات وهران

الرقمنة في خدمة التسويق الإقليمي والعمراني، في عصر ألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران

تحت رعاية السادة وزير البريد والمواصلات، وزير الرقمنة والإحصائيات، والوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالاقتصاد المعرفي والمؤسسات الناشئة، تنظم وكالة إفيكتيف الطبعة الأولى لديجيماكت، الملتقى المتوسطي للرقمنة، حدث تم تخيله وتصميمه في سياق التحضيرات لألعاب البحر الأبيض المتوسط في وهران 2022 ولكن في بعد أوسع ورؤية شاملة مستدامة.

من 1 إلى 3 فيفيري 2022 سيجمع ديجيماكت، بمركز المؤتمرات بوهران، كل الطاقات الناشطة في المهن الرقمية ولا سيما منتجي الحلول والتطبيقات الرقمية؛ مراكز البيانات، موردي المعدات، الشركات الناشئة، ومطوري التطبيقات، مقدمي خدمات الإنترنت، مشغلي الهاتف، منصات الحوسبة السحابية، خدمات إنترنت للأشياء، البنوك والتأمينات (الدفع الإلكتروني)، الوكالات الرقمية، النوادي العلمية، وأيضا تطبيقات الهاتف المحمول، والقادرة على إضافة قيمة زائدة لحدث دولي مثل ألعاب البحر الأبيض المتوسط فضلا عن التحديات التي ترافقه.

في زمن أصبحت فيه مسألة إنتاج المحتوى استراتيجية، إن لم تكن حيوية، يتعلق الأمر أيضا بربط المهارات التكنولوجية بمهارات ريادة الأعمال والعلوم، بما في ذلك إن لم يكن بشكل أخص البشرية منها، كالتراث، وتخطيط المدن، والهندسة المعمارية، والإدارة الإقليمية، والمعلومات، والفنون، والأدب، والرياضة، والترفيه، إلخ.

لماذا مدينة وهران؟ لماذا التسويق الإقليمي؟

في جوان 2022، تستضيف وهران، ثاني مدينة في البلاد، دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط التاسعة عشر، بعد الجزائر العاصمة عام 1975، اذ هذه هي المرة الثانية التي تستضيف فيها الجزائر هذا الحدث المستوحى من تاريخ البحر الأبيض المتوسط ، مهد العديد من الحضارات البارزة والفضاء الجيوستراتيجي منذ العصور الغابرة.

فيما بينهما، تغير العالم بشكل كبير بانتقاله من ألفية إلى أخرى. فمن جهة، نما التوسع الحضري بشكل كبير ليسود كنموذج لتحديد مواقع السكان والأنشطة. بينما غيّرت الثورة الرقمية جميع نماذج الاقتصاد والثقافة والحياة اليومية بشكل جذري. في هذه الهيئة الغير مسبوقة، تم إحراز تقدم تكنولوجي هائل مع تسجيل ظهور إشكاليات جديدة.

عبر حوض البحر الأبيض المتوسط ، تشهد ظاهرة التوسع الحضاري للمدن تطورا هائلا. فالتحدي الذي يواجه المدن هو جذب الناس والأفكار والإبداعات والمبادرات ورؤوس الأموال لدعم نموها من خلال تأكيد إمكاناتها وتقييم شخصياتها. تعتبر منافسة حقيقية، على غرار تلك التي تعرفها المنتجات والخدمات ان لم تتعداها.

وهران الباهية، مدينة متوسطية بامتياز، لها تاريخ يمتد إلى ألف عام وزخم كبير يسمح لها بالنظر في مثل هذا النهج. بالنسبة لها، يمكن أن تصبح ألعاب البحر الأبيض المتوسط نقطة البداية لنهج التسويق الحضري المدعوم بالتكنولوجيا الرقمية، والتي يمكن أن تلهم المدن الجزائرية الأخرى.

برنامج متعدد الاستخدامات وشخصي

يقدم DIGIMACT تخصيصًا حيًا لموضوع طبعته الأولى: "الرقمية في خدمة التسويق الإقليمي والحضري، في عصر ألعاب البحر الأبيض المتوسط". هذا من خلال إنشاء رابط نشط بين عمليات الرقمنة ونهج التسويق الإقليمي والحضري، والتي يعد الحدث أحد روافعها.

سيرافق المعرض برنامج غني بالنشاطات والمؤتمرات وورشات العمل وحلقات النقاش، ولا سيما مساحات التواصل من B إلى B مع متخصصين جزائريين ودوليين في مجال تكنولوجيا المعلومات لتبادل الآراء وأفضل الممارسات ومناقشة عمليات التحول الرقمي وشروطها وتحدياتها.

حان الوقت لإعادة التفكير في مدننا. حان الوقت لتحديث معرفتنا وممارساتنا. حان الوقت للجمع بين المواطنين وصناع القرار والمتعاملين الاقتصاديين والمجتمع المدني ومخططي المدن والمهندسين المعماريين والعلماء والمبدعين. حان الوقت لتوحيد الطاقات والآمال والمهارات والمواهب التي لا تنقصنا حول جميع أشكال الابتكار التكنولوجي المحتمل أن تكون مواتية للتنمية المستدامة ورفاهية المواطنين.

يُظهر لنا العالم أن الناجحون هم أولئك الذين جمعوا ووفقوا بين إتقان التكنولوجيا وروح تراثهم التاريخي. هذا هو السبب في أن DIGIMACT يهدف إلى أن يكون لقاءا تكنولوجيًا بشكل بارز ولكنه أيضًا موعدا ثقافيا وإنسانيا عميقا. لذلك لم يكن من قبيل التدلل أن تسمى محضراتة "حلقات رقمية" وورشاته "ديوان رقمية" بينما اختارت لجنته التنظيمية تسمية "تاجمات ديجيماكت".

يمكن أن تزدهر العبقرية الجزائرية المعاصرة في التحالف بين التكنولوجيا الرقمية والشخصية الثقافية. وكذلك في ترسيخ العمل الافتراضي في التراب الوطني بمقاييسه المختلفة.

الرقمية في خدمة التسويق الإقليمي والحضري هي طريقة عقلانية ومثيرة لإطلاق مثل هذه الديناميكية، وكذلك للمساعدة في جعل ألعاب البحر الأبيض المتوسط مربحة مع رؤية مستقبلية.

للاتصال الصحفي : السيدة ل. شاوش

0559 304 632

presse@digimact.com

محافظ ديجيماكت : السيد ع. بدكان

0560 989 067

contact@digimact.com

www.digimact.com


تاريخ Jan 4, 2022