الحراك الإخباري - شاهد... رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري يصطاد السمك في بحيرة بكندا
إعلان
إعلان

شاهد... رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري يصطاد السمك في بحيرة بكندا

منذ يومين|الأخبار


نشر رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري صورة له وهو يصطاد السمك في بحيرة بكندا، مرتديا ملابسا عادية، غير البدلة الرسمية التي عهد الظهور بها، وأرفقها بمقال مطول قال فيه بأنه لم يسبق له أن غاب عن الوطن لمدة طويلة كما هي رحلته إلى كندا التي انتهت اليوم.
ومن بين ما قاله في مقاله "لا شك أن اقتراب نهاية عهدتي في هياكل الحركة تقتضي مني التخفف من المسؤوليات قبل الأوان ليكون الانتقال سلسا في موعده لمصلحة الحركة ومصلحة الجميع، غير أن ثمة أسباب أخرى كثيرة اقتضت هذا الغياب الطويل، منها المسؤولية تجاه جاليتنا الجزائرية التي حملتنا إياها النتيجة الانتخابية التشريعية الأخيرة خارج الوطن" مضيفا " لقد صرنا القوة السياسية الأولى بحصولنا على ثلاثة مقاعد من ثمانية، فاقتضى ذلك الاتصال بحاضنتنا خصوصا، والجزائريين عموما، ما استطعنا إلى ذلك سبيلا، للاستماع لانشغالاتهم ومزيد من التأطير وأخذ الحكمة والخبرة من الرصيد الوطني العظيم المتناثر في مختلف البلدان".

 وقال مقري بأن زيارته لكندا كانت لأسباب عائلية، بنفس الدرجة من الأهمية، لزيارة أخته وأولادها في غربتهم الموحشة بعد وفاة زوجها، وكذلك زيارة ابنه مصطفى المقيم في كندا والذي لم يتيسر له السفر إلى البلد في الفترة الأخيرة بسبب ظروف عمله.

 وعن رحلته في كندا قال مقري "علاوة على كل ذلك حينما يزور المرء بلدا مثل كندا، بشساعته وجمال طبيعته، وتنوع تضاريسه، وتجربته في بلوغ أعلى مستوى التطور، وتاريخه المشحون بالأحداث المأساوية الاستعمارية الكبرى، فإن المرء المهتم بدراسة أحوال الأمم يهمه أن يقف عند مختلف المناظر والمشاهد والمعالم التاريخية لهذا البلد ليستلهم منها الدروس ويسجل عليها ملاحظاته".

وقال بأن بداية الزيارة كانت في مونتريال بلقاء مفتوح عقده مع الجمهور في قاعة عمومية بين نائبي الحركة عن الجالية، د. عبد الوهاب يعقوبي و إبراهيم دخينات، حيث عرضا ما يقومان به من أنشطة لصالح الجزائريين خارج الوطن من نقل لاهتماماتهم ومعاناتهم


جميلة بلقاسم

تاريخ Sep 22, 2022