الحراك الإخباري - ماذا بعد إفلاس فرق كرة القدم؟
إعلان
إعلان

ماذا بعد إفلاس فرق كرة القدم؟

منذ شهرين|رياضة


أفلست تجربة الاحترافية في كرة القدم في الجزائر إفلاسا ذريعا بدليل ان الدولة تدخلت عبر شركاتها سوناطراك# موبيليس# و غيرها من الشركات لإنقاذ ما يمكن انقاذه من خلال تمويل الفرق الكبيرة و الصغيرة.

اولا إفلاس مالي بعد ان تبين أن رؤساء النوادي لم يدفعوا من مالهم و لو دينارا واحدا لفرقهم، بل النية كانت معقودة منذ البداية للاثراء بلا سبب.

ثانيا إفلاس في التسيير بعد ان تراجع اداء البطولة الوطنية الى مستويات دنيا خطيرة بدليل ان الفريق الوطني لم يعد يعتمد على المحليين لحمل ألوان الخضر.

ثالثا إفلاس أخلاقي و فضائح كثيرة و مدوية أبعدت الوسط الكروي الوطني من ان يكون الأسوة الحسنة للشبيبة الجزائرية، اين نحن من نجوم جبهة التحرير؟ اين نحن من الوطن قبل المال في كرة القدم و في غير كرة القدم؟

رابعا هل تمويل الدولة لهذه الفرق الفاشلة بسبب العنصر البشري الفاشل و المفلس هو تمويل مضمون بمعنى ماذا ستربح الدولة؟ اين سيذهب هذا المال؟ من المستفيد؟

خامسا، ان منطق الدولة ليس منطق تجاري بل تسعى الدولة في الحقيقة الى دعم النشاط الرياضي و الكروي و هذا أمر محمود و مطلوب، و لكن حذاري و ثم حذاري من وضع المال في ايدي غير آمنة. مال الشعب خط احمر.

احمد العلوي

تاريخ Nov 29, 2022